29 يوليو، 2009

آآآآآآآآآه يا قلبي


كنت اظن قلبي اعتاد الفراق
واستوطن فيه الحزن
امدته دموعي دوما بالحياة
واصبح مداده الوحيد اليأس والالم
فقد جرحته كثير الايام
ولم تتوان في تعذيبه
اذاقته طعم السعادة يوما
وعرفته لون الامل ليلة
وعندما اطمأن لها
عذبته
مزقته
آلمته بالفراق
حينها
ادركت ان قلبي نصيبه الشقاء
سلمت امري لخالقي
وتركت قلبي يلملم جراحه
لم اساعده او احاول علاجه
فدواء القلوب ليس بأيد البشر
احسست بضعفي وقلة حيلتي
فما عاد لدي غير الدعاء
انشغلت في حياتي
متظاهرة بنسيان قلبي وهمومه
وجعلت عقلي هو سندي الوحيد
وقلبي
قلبي ينتفض كالطير المذبوح
وفي غمرة ما اعانية
وفي لحظة نسياني لهذا القلب
امتدت اليه يد لتساعده
لتعيد اليه الحياه
لتعطيه ما فقده مع الايام
تمسك قلبي بتلك اليد الحنونة
فقد كان كالغريق يستغيث
يتمني ان يخلصه احد من جروحه
من يأسه وحرمانه
لم ينتبه ان التي امتدت اليه
ليس قلب مثله
يحس به ويحنو عليه
يشعر بمعاناته
وانما يد تشفق عليه
واذا بعقلي بنتبه لخفقان قلبي
نعم بدء القلب ينبض بالحياه
وقتها تاه عقلي
ايفرح ان القلب احياه الحب
ام يحزن ان هذا الحب سراب
ابي العقل ان يقتل كبريائه
واعتزازه بذاته
جريت الي قلبي اتيقن حاله
وجدته لا حول ولا قوة له
حزنت لاجله
واحسست تقصيري تجاهه
انشغلت بنفسي وتركته دون اهتمام
وها انا الان اقضي عليه للنهاية
لم استطع ان اتركه هكذا
يتخيل الشفقة حب
والعطف حنان
ولم استطع ان انكر علي العقل
اعتزازه بكبريائه
كنت اظن ان قلبي اعتاد الفراق
وان معاناته السابقة قوته
اخذته بعيدا حتي ينسي
ومن اول لحظة علم فيها بنيتي
احسست به توقف
نعم
توقف حتي قبل البعاد
لم يحتمل الفراق مرة اخري
كان الالم اقوي من احتماله
توقف قلبي للنهاية
بعد ان احياه حب صادق
نعم أَحب قلبي بكل كيانه
وقتلته انا بلا مبالاة
آآآآآآآآآه يا قلبي

ليست هناك تعليقات: