9 أغسطس، 2009

انانية انا



انانية انا
نعم انا التي اصف نفسي
انا التي اشفق علي من حولي
لم اعد اري غيري
اذا فرحت
املئ الدنيا ضحكا ولهو
فلا اعير الحزين اهتمامي
فأنا لا اراه
الفرحة تملأ نفسي وقلبي
كيف اضيع لحظة فرح
تتكرر بصعوبة فهي عزيزة
لا افكر الا في متعتي الشخصية
انانية انا
واذا مسني الحزن
اعلنها علي الملأ
اصرخ حتي تهتز جنبات الكون
يعم الحزن مدينتي
فلا مكان لسعيد عندي
والكل مدان
انانية انا
لحظات جنوني سنوات
طائشة وما اسعدها من لحظات
طفلة غير مسئولة
اعشق تلك الاوقات
فما اجمل ان اشعر بالمغامرة
حتي لو تخليت عن مسئوليتي
تجاه من حولي
انانية انا
حرة امتلك زمام امري
لا يقيد احد افكاري
تنهار امامي جميع القيود
حتي وان عبرت حدود الاخرين
دون مراعاة لخصوصية احد
ولكن حذاري ان يقيد احد حريتي
او يتخطي حدوده معي
انانية انا
جريئة ومن يمنعني
لا اعترف بعادات بالية
فما اجمل العيش في عالم مفتوح
يملؤه شياطين الانس
فلا مكان لناصح لوجه الله
لا احد يلومني الان
فقد ساعدتموني في صنع انانيتي
رفعتوني فوق الاعناق
مدحتم طريقتي في الحياة
شجعتم بعدي عن ديني
اردتم ان تجربو بي الدنيا الجديدة
كنت دمية تلهون بها
وكنت امتكم المطيعة
لا احد يسألني عن حب الخير
لااعرفه
والحياء تخلف
والعفة ليس من اهدافي
كنت استميت في الدفاع عن وجهة نظري في الحياة
اجادل واحاور كي اثبت حقي في الحرية والمدنية
ولكن اي وجه نظر
لمجتمع يدعي التحضر في البعد عن الدين
والمدنية في الانحلال
اغبط كل من كانت تقف لتدافع عن الحق
عن الدين
عن حريتها في عفتها
في وجودها كما امرها ربها
وليس كمن اردوها سلعة رخيصة
هذه هي فعلا الحرية
هذا هو الحق هو العفاف
هنيئا لكي ايتها الفتاة الملتزمة
تمسكي بما انتي فيه
ولا تخضعي لاحد
يتمني ان تكوني اول سهم
يطلق لقتل الاسلام في مقتل
انتزعي انانيتك بيدك
واتبعي ما يمليه عليك دينك وقلبك الطاهر
فهي حريتك من اغلال الانانية
وسبيلك الي العفه والطهر
امضاء

فتاه عائدة الي الله

ليست هناك تعليقات: